farfesh Twitter Page
مسلسلات فرفش

ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

راسلونا: news@farfeshplus.com
20:30  25/11/2017

يقولون ان النقود لا تصنع السعادة، وهذا صحيح خاصة اذا نظرنا الى حكايات بعض الفائزين بالملايين في أوراق اليانصيب واعتقدوا انهم حققوا حلمهم، لكن كانت نهايتهم مأساوية حزينة. وبدل ان تنقلب حياتهم رأساً على عقب للأحسن، انقلبت للأسوأ بشكل فظيع.. وقد تنطبق الفكرة الشائعة بأن المال الذي يأتي بطريقة سهلة يذهب بسرعة على الكثير من الأشخاص الذين فازوا باليانصيب في العالم. وللأسف، فإن بعض هؤلاء كانت الأموال نقمة عليهم وتسببت بتدمير حياتهم وعلاقاتهم وحتى صحتهم وسمعتهم، وهنا أسوأ القصص لهؤلاء:

 صورة رقم 1 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

مايكل كورن ادمن المخدرات وأفلس!: فاز عامل نظافة بريطاني، بمبلغ 15 مليون دولار عام 2002، وكان عمره 19 عامل. وقرر مايكل أن يتمتع بحياته بدون أي قيود فأدمن الكوكايين ويقال إنه كان يتعاطاه بقلم من الذهب واقام الحفلات الماجنة و مارس الرذيلة، وقام بشراء عشرات السيارات الفاخرة من كل الأنواع والاحجام. وبعد 10 سنوات من الاسراف والمجون أي في عام 2012 ضاعت الملايين، وعاد يتلقى مساعدات حكومية ويقال إنه الآن مجرد عامل بسيط في مصنع للبسكويت.

شارون تيراباسي كسبت 10 ملايين دولار وافلست!: ربحت شارون تيراباسي وهي ام عازبة، مبلغ 10 ملايين دولار أميركي في سنة 2004 من اليانصيب، وبددت أموالها بشراء كل ما يخطر ببالها: منزل كبير وسيارات فارهة وحفلات فاخرة، وملابس باهظة الثمن، ورحلات وإقراض أصدقائها المال. وانفقت كل الـ 10 ملايين دولار خلال 10 سنوات.

 صورة رقم 2 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

ليزا أركاند افتتحت مطعما وفشل غـهلنت افلاسها!: كانت ليزا امرأة أمريكية عادية حتى ربحت مليون دولار من اليانصيب، وعندها قررت أن تعيش حياة الرفاهية فاشترت منزلا جديدا وأثثته كما تحب، وقضت وقتا ممتعا في عدد من الرحلات المميزة، وسجلت ابنها في مدرسة خاصة ذات رسوم مرتفعة، واهم شيء انها افتتحت مطعمها الخاص، للأسف فشل المطعم فشلا ذريعا مما اضطر ليزا إلى اغلاقه وإلى اعلان افلاسها .

 صورة رقم 3 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

لوك بيتارد عاد يعمل في ماكدونالدز: شاب بريطاني ربح 1.8 مليون دولار في اليانصيب، ترك عمله في ماكدونالدز وانطلق في رحلة إلى جزر الكناري وأقام زفافا باذخا واشترى بيتا، بعد سنة ونصف عاد ليعمل لدى ماكدونالدز .

 صورة رقم 4 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

جيرالد ماسواجن خسر أمواله فانتحر!: رجل كندي ربح اليانصيب في سنة 1998، لم يتمالك جيرالد نفسه وانطلق لينفق الأموال ذات اليمين وذات الشمال، اشترى منزل واستثمر في مشروع تجاري، الاسراف الشديد الذي ميز جيرالد وفشل مشروعه التجاري دفعاه إلى العيش في منزل والديه بعد سبع سنوات فقط على ربحه 10 مليون دولار في اليانصيب، بعد هذا الفشل المريع انتحر جيرالد ماسواجن .

 صورة رقم 5 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

أيبي رونكايلولي قتلها زوجها بعد الفوز: مواطنة كندية من السكان الأصليين لأمريكا الشمالية، ربحت 5 مليون دولار في سنة 1991، كانت أيبي متزوجة من طبيب نساء شهير، بسبب انشغال زوجها كانت هي المسئولة عن ادارة اموال العائلة، الذي لم يعلمه زوجها أن أيبي مدمنة على لعب القمار، وهو الأمر الذي تسبب في ضياع غالبية أموالها وأموال زوجها، بالإضافة إلى ذلك منحت أيبي ابنا لها من علاقة سابقة 2 مليون دولار، عندما علم زوجها بكل هذا قام بقتلها باستخدام كمية كبيرة من الحبوب المهدئة .

 صورة رقم 6 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

جانيت لي اضاعت الملايين بالتبرعات: امرأة أمريكية لديها ولع محموم بالسياسة، في سنة 1993 رحت جانيت 18 مليون دولار، خلال أقل من عقد أضاعت كل هذه الملايين بسبب تبرعاتها التي لا تنتهي للسياسيين .

ويليام بوست خسر ملايينه واصبح مديونا بمليون دولار!: في سنة 1988 ربح 16 مليون دولار في يانصيب ولاية بنسلفانيا، افتقد ويليام حسن التصرف فأعطى زوجته ثلث جائزة اليانصيب بالإضافة إلى تصرفات أخرى حمقاء، خلال عام واحد أصبح ويليام مدينا بمليون دولار، بقي أن نذكر أن ويليام كاد أن يقتل على يد أخيه الذي حاول أن يسرقه.

 صورة رقم 7 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

دافيد لي إدواردز سارق ربح الملاين ومات مفلسا: مجرم سابق قضى العديد من السنوات مسجونا بسبب جرائم سرقة، في سنة 2001 ربح دافيد 27 مليون دولار وعلى الرغم من ذلك مات مفلسا، لأنه أضاع أمواله على المخدرات والسيارات الفاخرة والنساء، بل واشترى طائرة خاصة .

 صورة رقم 8 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

لو أيزنبرج انتهى في منزل متنقل: عندما ربح لو أيزنبرج 5 مليون دولار في سنة 1981، بدأ أصدقاؤه في طلب نصائح اقتصادية منه، الذي تبين لاحقا أن أيزنبرج كان أحوج شخص إلى من ينصحه، حيث أضاع ثروته وانتقل من حياة الرفاهية والبذخ إلى حياة التقشف والعوز، فسكن في منزل متنقل وأصبح يعيش على شيكات الضمان الاجتماعي.

 صورة رقم 9 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

المراهقة سالي روجرز حاولت الانتحار: بعد السماح للمراهقة سالي روجرز، والتي تبلغ 16 عاماً، بلعب اليانصيب في أوروبا، كسبت مبلغ 2,846,812 دولار. في البداية كانت تخطط لمساعدة عائلتها، لكنها لم تفعل ذلك أبداً، بل أجرت جراحتين لتكبير الثدي، واشترت كوكايين بمبلغ 389 ألف دولار، وحاولت الانتحار أربع مرات.

 صورة رقم 10 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

فيفيان نيكولسون صرفت كل الملايين وتبحث عن عمل!: أصبحت فيفيان نيكولسون مشهورة بعد أن قالت للصحف البريطانية إنها ترغب بالإنفاق والإنفاق والإنفاق، إثر فوز زوجها بورقة يانصيب بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني، حيث اشتريا كل شيء خلال سفرهما حول العالم، ولم يفكرا أبداً بادخار بعض المال، وفي عام 2007 عادت فيفيان للبحث عن عمل من جديد.

 صورة رقم 11 - ربحوا ملايين في الليانصيب وكانت نهايتهم الإفلاس، المخدرات او الانتحار!

حريق دمر أملاك وثروة لارا غريفيثز: ربحت لارا غريفيثز وزوجها مبلغ 1.8 جنيه إسترليني من اليانصيب، واشتريا حظيرة وسيارتين فارهتين وقاما بعدة رحلات فارهة، إلا أن ناراً اندلعت في ليلة رأس السنة عام 2010، لتكون بداية النهاية، حيث لم يغط التأمين خسائرهما بشكل كافٍ، لتصل علاقتهما إلى طريق مسدود بعدها.

اختفاء آرثر نيل!: في يناير/كانون الثاني 2014 اختفى رجل فاز باليانصيب بمبلغ 20 ألف دولار، وقامت عائلة آرثر نيل بإبلاغ الشرطة أنه ربح باليانصيب قبل يوم واحد من اختفائه، ولم تتمكن السلطات من التأكد فيما إذا كان الرجل قد أخذ المال قبل اختفائه أم لا، لكن منزله كان في حالة فوضى، بعد ذلك تُرك الباب مفتوحاً.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل فرفش بلس أي مسؤولية اتجاهها