باستخدامك موقع فرفش بلس تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2019
ذا فويس 5

للانتقال الى: مسلسلات عربية | مسلسلات تركية | مسلسلات عالمية | مسلسلات رمضان

"موسم الغرق"... في فصل الصيف في موقع فرفش بلس - تقارير وريبورتاجات HD arabic movies، مشاهدة فورية بدون تنزيل

للانتقال الى زاوية الريبورتاجات في فرفش بلس
ملخص  :
بدأ موسم السباحة في بلادنا في السادس من أيار/مايو، وينتهي في الثامن والعشرين من تشرين اول/اكتوبر. وكما في كل موسم، في الاعوام الأخيرة خصوصًا، شهدت شواطىء البلاد حوادث غرق تعدّت حدود المعقول (مع التشديد على ان الموسم بعيد نسبيًا عن نهايته)، لأسباب متنوعة، لها صلة بالسلوكيات الخاطئة في الدخول إالى مياه البحر (او حمام السباحة)- في حالة سكر مثلاً، او عندما يكون البحر هائجًا- أو بسبب السباحة في اماكن ممنوعة، أو – في كثير من الأحيان – بسبب عدم إجادة السباحة.

ولم تنشر حتى الآن رسميًا احصائيات ومعطيات كاملة حول أعداد الغارقين في شواطىء البلاد وحمامات السباحة فيها خلال الموسم الحالي، لكنّ الأعداد – كما أسلفنا – كبيرة نسبيًا، وأحيانًا غير مبرّرة، وكان يمكن تفاديها ، مع الاشارة (الغاضبة) إلى أن اعداد الغارقين العرب، هذا العام وفي الاعوام التي سبقته، كبيرة جدًا جدًا (نسبيًا ايضًا) مثلها مثل نسبة الضحايا العرب في حوادث الطرق، والحوادث الأخرى، حتى أصبحنا عرضة لنتحول إلى الصدارة في أرقام ضحايا "الغريق والطريق... والحريق"!

ولا بدّ في هذا السياق من الالتفات إلى معطيات لها دلالاتها، تتعلق بأعداد ضحايا حوادث الغرق (من العرب واليهود على السواء) في السنتين السالفتين: فقد غرق (حتى الموت) عام 2006 خمسة وثلاثون شخصًا، فيما غرق في العام الذي تلاه (2007) اربعة وثلاثون شخصًا، وكأن يد القدر حدّدت"سقفًا" شبه ثابت لمآسي الغرق!وتجدر الاشارة إلى ان سواحل بلادنا المختلفة مقسّمة إلى (142) شاطئاً مصرحًا (مرخصًا) للسباحة، على النحو التالي:- 93 شاطئاً على ساحل البحر الابيض المتوسط.- 22 شاطئاً على ساحل بحيرة طبريا.- 22 شاطئاً على ساحل البحر الميت.- 5 شواطىء على ساحل البحر الأحمر.هذا بالاضافة إلى المئات من حمامات السباحة العامة.

طاقم "فرفش" خرج إلى عدد من الشواطىء وحمامات السباحة ليستطلع جاهزيتها وجاهزية المستجمين لتفادي حوادث الغرق، مستعرضًا هذا الموضوع من خلال مآسٍ وقعت، ومن خلال دورات التدريب على السباحة، وانشطة طواقم الغوص والانقاذ، والمنقذين المحترفين – وأعدّ، بالصوت والصورة، تقريرًا مسهبًا.
 
 
مواضيع ممكن أن تعجبك أيضا :