باستخدامك موقع فرفش بلس تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2019
ذا فويس كيدز 3

للانتقال الى: مسلسلات عربية | مسلسلات تركية | مسلسلات عالمية | مسلسلات رمضان

farfeshplus.com | فيلم الرسالة

للانتقال الى زاوية الافلام في فرفش بلس
فيلم الرسالة بطولة :
قصة فيلم الرسالة :
أنتج الفيلم من نسختين واحدة بالعربية وأخرى بالإنجليزية.. وانتجه المخرج السوري العالمي مصطفى العقاد. وكانت العربية من بطولة عبد الله غيث في دور حمزة بن عبد المطلب أما الإنجليزية فمن بطولة أنطوني كوين بنفس الدور. والبطولة النسائية كانت للممثلة السورية منى واصف في دور هند بنت عتبة وأدت الممثلة العالمية أيرين باباس الدور نفسه في النسخة العالمية. وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم للنسختين العربية والأجنبية حوالي 10 مليون دولار أمريكي، وحققت النسخة الأجنبية وحدها أرباحاً تقدر بأكثر من 10 أضعاف هذا المبلغ. علما بأن الفيلم ترجم إلى 12 لغة. ويقال ان المخرج مصطفى العقاد حصل على تمويل من ليبيا لإنتاج فيلم الرسالة.

عمل على كتابة السيناريو نحو ستة كتّاب أبرزهم الإيرلندي الشهير هاري كرايغ والذي كتب سيناريو لورنس العرب ولاحقاً النسخة الإنجليزية لفيلم عمر المختار. وقد أقام في فندق "نيل هيلتون" بالقاهرة لمدة سنة كاملة متعاوناً في الكتابة مع عبد الحميد جودة السحار وتوفيق الحكيم وأحمد شلبي وكاتبين آخرين من طرف الأزهر. الموسيقى التصويرية كانت للموسيقار الفرنسي الشهير موريس جار وهو نفسه صاحب موسيقى فيلمي لورنس العرب وعمر المختار.

وقد لعب عدد من الممثلين في ليبيا أدواراً متفاوتة كعبد الفتاح الوسيع في دور عبادة ومحمد الساحلي في دور التاجر المرابي، وعيسي عبد الحفيظ الذي دل كفار قريش علي موقع الرسول وصاحبه الصديق، وعمران المدنيني الذي لعب دور سهيل بن عمرو وظهر في لقطة صلح الحديبية مفاوضاً باسم قريش، ولكن أهم هذه الأدوار هي التي لعبها الفنانان الليبيان علي أحمد سالم في دور بلال بن رباح وسالم قدارة في دور وحشي قاتل حمزة.

ويقول العقاد: "في فيلم الرسالة واجهتنا صعوبة في الكشف عن وجوه كل من الرسول وخلفائه الراشدين ولم نستطع إظهار صورهم، ولا أصواتهم، ولا حتي ظلالهم طوال أحداث الفيلم لما في ذلك من حساسية عند جمهور المسلمين، وبالتالي كانت ثمة صعوبة في وضع شخصية محورية في السيناريو يتتبعها المشاهد، وخاصة الغربي المتعود علي بطل في أفلامه، فما كان علينا إلا أن اخترنا حمزة ولكنه قتل مبكراً في معركة أحد ليترك لنا فراغاً". يذكر أن الأزهر وافق على سيناريو الفيلم في نهاية السبعينيات من القرن الماضي واعتبر أن المحظور تجسيدهم في الأفلام السينمائية هم فقط العشرة المبشرون بالجنة وليس من بينهم حمزة.

جرأة الفيلم وطرحه الشجاع لقضايا تعد من المسكوت عنها كان قد أدىّ للمعارضة القوية للجانب السعودي من أجل توقيف الفيلم الذي كان بدأ تصويره في المغرب بعد 6 أشهر من الشروع فيه وتمويل (ليبيا) للمشروع والمساهمة في إخراجه إلى النور. بضغوط دينية سعودية، ألزمت المغرب بالانسحاب من المشروع فاضطر فريق عمل فيلم الرسالة إلي الذهاب إلي الصحراء الليبية لتكملة الفيلم. وبالفعل أُكمل الفيلم في ليبيا وجرت أحداثه في الصحراء الليبية وخاصة معركتي بدر وأُحد في مدينة سبها في قلب صحراء الجنوب الليبي، والبقية كانت بضواحي العاصمة الليبية طرابلس. وقد واجه الفيلم مشكلة المنع من العرض في الدول العربية حتى وقت قريب، حيث بدأت قنوات التلفزيون الفضائية بعرضه.
 
 
مواضيع ممكن أن تعجبك أيضا :